Al Rassad
الأخبار العراق

عدم ممانعة ايرانية لتولي الكاظمي ولاية ثانية

#الرصد ترتفع حظوظ رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايتها مصطفى الكاظمي للعودة إلى رئاسة الحكومة، كما تكشف مصادر سياسية عراقية مطلعة مؤكدة أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يرى في الكاظمي مرشحاً وسطياً مقبولاً من أغلب الأطراف السياسية، وأنه ناجح في إدارة مؤسسات الدولة.
وتتقاطع هذه المعلومات مع تأكيد مصادر أخرى أن إيران “أصبحت في الأيام الأخيرة تميل إلى حد ما للموافقة على تمديد ولاية الكاظمي لمنع الصدر من التفرد في ترشيح من يريده”، بعد المصادقة على نتائج الانتخابات النيابية، وفي ظل تراجع تأثير القوى الحليفة لها في ترشيح شخصية توافقية لرئاسة الوزراء.
وقالت المصادر إن “هذه الرغبة الإيرانية تأتي انطلاقاً من قناعة جديدة بأن العمل مع الكاظمي، المعروف والحذر في توجهاته وسياساته، أفضل من شخص جديد غير مجرب يختاره الصدر ويمكن أن يسبّب أزمة في العلاقات ويتخذ خطوات غير محسوبة العواقب داخلياً وخارجياً”.
ورجحت أن تكون عملية انتخاب رئيس البرلمان العراقي ونائبيه، يوم الأحد الماضي، “قد عززت هذه القناعة لدى طهران للموافقة على تمديد ولاية الكاظمي”.على الرغم من ذلك، لا يزال “الإطار التنسيقي” الذي يضم القوى الحليفة لإيران على موقفه المعلن من رفض تجديد ولاية الكاظمي.

قصص ذات صلة

اشتباكات في واسط جراء رفض محتجين إقامة مراسم إحياء ذكرى مقتل سليماني

Al Rassad Agency

القبض على قيادي بارز في تنظيم داعش الارهابي بالفلوجة

Al Rassad Agency

هل نتائج الانتخابات العراقية مرهونة باتفاق سياسي؟

Al Rassad Agency